RABATTODAYالرئيسيةوطنية

العماري ينسحب من آخر ساعة بعد مطالبة بنكيران له بالكشف عن ثروته

la depeche

قرر إلياس العماري، الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة” الانسحاب من المجموعة الإعلامية “آحر ساعة” التي أطلقها قبل أشهر للتفرغ للسياسة على رأس الحزب الذي يقوده.

وأورد موقع “كشك” الذي كان يديره العماري، وهو واحد من المنابر الإلامية المتعددة التابعة لمجموعة العماري، بيانا مقتضبا يعلن إنسحاب العماري في المجموعة ومن رأسمالها.

وجاء في البيان أن المساهمين في المجموعة الإعلامية “آخر ساعة” عقدوا جمعهم العام الأسبوع الماضي، وقبلوا رغبة مسير المجموعة وأحد المساهمين فيها إلياس العماري، في الانسحاب من المجموعة كمساهم ومسير والتفرغ لمسؤولياته السياسية.

وحسب نفس البيان فإن قرار مؤسس المجموعة الانسحاب منها هو أيضا “لحماية مصالحها من الحسابات السياسية واصرار بعض الأطراف على الاساءة الممنهجة لهذا المشروع الاعلامي الذي يعتبر مصدر دخل أكثر من 100 أسرة”.

وكان العماري يتولى مسؤولية إدارة النشر في جريدة “آخر ساعة” وموقع “كشك”، ولم يعلن البيان عن من سيخلفه في هذه المسؤوليات.

وسبق للعماري أن أعلن أكثر من مرة أن الهدف من وراء إطلاقه لهذا المشروع هو كسب قوته أي: “باش ناكل شوية د الخبر”، حسب تعبيره.

ولم يحمل البيان أي توقيع، كما لم يكشف عن أسماء باقي المساهمين أو عن نسبة مشاركة العماري، الذي قرر الانسحاب، من رأسمال المجموعة.

يذكر أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، تساءل أكثر من مرة في لقاأت عمومية عن مصادر تمويل هذا المشروع الإعلامي الذي سبق لصاحبه العماري أن أعلن بأنه كلف استثمار 65 مليون درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى