سياسة

الصحافي الريسوني يرفض زيارات عائلته لهذا السبب

الرباط اليوم

دخل الصحافي سليمان الريسوني ‏‎المعتقل بسجن “عين برجة” بالدار البيضاء في عزلة، احتجاجا على سلبه مشروع روايته ومذكراته، وفقا لما كشفت عنه ابنة شقيقه، الصحافية هاجر الريسوني، اليوم الأربعاء.

وقالت هاجر الريسوني إن عمها “لا يستقبل الزيارات العائلية وزيارات دفاعه، لا يتصل في الهاتف، لا يخرج للفسحة”، وذلك احتجاجا على “سلبه مشروع روايته ومذكراته أثناء ترحيله”.

وأضافت الريسوني في تدوينة على حسابها بموقع “فيبسوك”: “إدارة السجون تنفي لكنها تكذب، إذ أذكر عند الإفراج عني قبل خروجي من باب السجن، مزقوا كل أوراقي وأوراقا من كتبي كنت أكتب عليها في السجن، في حين كانت سجينات أخريات يرسلن الرسائل، ويخرجن كل ما دوناه إلى الخارج دون مشاكل”.

يذكر، أن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء كانت قد أدانت الريسوني بخمس سنوات سجنا نافذا على خلفية اتهامه بـ”هتك العرض والاحتجاز” وهي التهم التي ظل ينفيها خلال كافة مراحل القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى