خارج الحدود

السودان يدخل مرحلة تاريخية جديدة تنهي عقودا من حكم العسكر

الرباط اليوم

تجري اليوم السبت بالعاصمة السودانية الخرطوم، مراسيم التوقيع بشكل نهائي على الوثيقة الدستورية والإعلان السياسي، بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وسيتم التوقيع على الاتفاق الذي رعاه الاتحاد الإفريقي بوساطة أثيوبية، ظهر اليوم السبت بحضور ممثلين عن حكومات إقليمية ودولية، وستقام مراسيم هذا الحفل في قاعة تطل على نهر النيل، حيث سيوقع قادة المجلس العسكري الانتقالي وزعماء الحركة الاحتجاجية على وثائق الاتفاق الذي يحدد فترة حكم انتقالية مدتها 39 شهرا وتنتهي بإجراء انتخابات.

وانتشرت القوات الأمنية بكثافة في شوارع الخرطوم، وأغلقت بعض الطرقات لا سيما المؤدية إلى القصر الرئاسي ومقر قيادة الجيش السوداني.

وأعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير تسيير موكب “الحرية والمدنية” من وسط الخرطوم إلى ساحة الحرية أكبر ساحات العاصمة. كما أشارت إلى وصول “قطار عطبرة” -رمز الثورة- نهايته، حيث يجري استقبال القادمين للمشاركة في احتفال التوقيع من مدينة عطبرة شمالي البلاد.

ومع التوقيع الرسمي على الاتفاق، سيبدأ السودان عملية تشمل خطوات أولى فورية مهمة، إذ ستعلن الأحد تشكيلة مجلس الحكم الانتقالي الجديد الذي سيشكل المدنيون فيه الأغلبية.

وكان قادة الحركة الاحتجاجية قد أعلنوا الخميس الماضي أنهم اتفقوا على تعيين المسؤول السابق في الأمم المتحدة عبد الله حمدوك، وهو خبير اقتصادي، رئيسا للوزراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى