سياسة

الرباط أول وجهة خارجية للرئيس الموريتاني الجديد

الرباط اليوم

ذكرت وسائل إعلام موريتانية أن الرئيس الموريتاني الجديد، سيقوم بأول زيارة خارجية له إلى الرباط، تليها زيارة للملك محمد السادس إلى نواكشوط.

وموازاة مع تسلم محمد ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني مقاليد رئاسة البلاد، بدأ النقاش ينصب بين الفاعلين السياسيين الموريتانيين حول ضرورة تحسين العلاقات المغربية الموريتانية أكثر من أي وقت مضى، وتجاوز كل ما من شأنه أن يعمر صفوها مستقبلا.

وفي ذات السياق تسربت معلومات من مصادر مقربة من ولد الغزواني، تؤكد عزم هذا الأخير على خلق نقلة نوعية على مستوى التعاون الثنائي بين المملكة المغربية وموريتانيا في كل المجالات، بما يعزز الثقة ويوطد العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.

وأكد موقع “أنباء أنفو”” الموريتاني  أن العلاقات المغربية الموريتانية تجاوزت الخلافات التي كانت تظهر بين حين وآخر، وبأن الظروف أصبحت مهيأة لتكون العلاقات بين البلدين في أعلى مستوياتها.


وأشار الموقع نقلا عن مصادر مقربة من دوائر القرار الموريتاني إلى أن المغرب سيوجه بعد أشهر قليلة استثمارات مغربية كبيرة ومهمة نحو موريتانيا تفوق تلك المتدفقة نحو دول غرب أفريقيا وجنوب الصحراء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى