الرئيسيةوطنية

التامك: المغرب من البلدان التي سارت على نهج الإصلاح

tamek_123387241

الرباط اليوم
أكد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج محمد صالح التامك، أن مجموع السجناء المستفيدين من البرامج التعليمية والتكوينية ارتفع خلال السنوات السبع الأخيرة أربع مرات بفضل الجهود المشتركة مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والقطاعات الحكومية المعنية، وإعمال حكامة جيدة في إدارة هذه البرامج.

وأوضح المندوب العام، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للنزيل الذي نظمته مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في الرباط تحت شعار “المؤسسة السجنية فضاء للتهيىء لإعادة الإدماج”، أيضًا أن مجموع الأنشطة الثقافية والرياضية والدينية داخل المؤسسات السجنية تجاوز في السنة الحالية 21 ألف نشاط، شاركت فيها الجمعيات بـ600 نشاط، إضافة إلى مشاركة أزيد من 17 ألف سجين من مختلف الوضعيات الجنائية في برنامج شمل مسابقات ثقافية في مجال الشعر، والقصة القصيرة، والزجل، والخط العربي، والمسرح، والموسيقى، والأمثال والحكم، ومسابقات رياضية في كرة القدم، وكرة اليد، والكرة الطائرة وكرة الطاولة والشطرنج، بالإضافة الى مسابقات دينية شملت تجويد وترتيل وحفظ القرآن الكريم، وكذا تفسير الحديث النبوي الشريف. وقد برهن هؤلاء النزلاء خلال مشاركتهم في هذا البرنامج على تملكهم لطاقات إبداعية لاشك أنكم ستتفاعلون مع العروض الفنية للمشاركين منهم في فقرات هذا الحفل.

وأبرز التامك، أيضًا أن المغرب من البلدان التي سارت على نهج الإصلاح والتحديث في هذا المجال بخطى ثابتة وبرؤية واقعية وموضوعية للتحديات والرهانات المطروحة، وبلغ من النضج الحقوقي ما يؤهله لتثمين دور المؤسسات السجنية على أساس تقويم الاختلالات وتجويد البرامج والانفتاح المسؤول على المبادرات الجادة والهادفة، وأنه بالرغم من تطور الجريمة وتعدد أشكالها وأساليبها، فإن المفهوم الإصلاحي للعقوبة السالبة للحرية ظل حاضرًا وبقوة في التشريعات الجنائية بمختلف الدول، كما أن دور المؤسسة السجنية، والذي يجب أن يكرس هذا المفهوم الإصلاحي من خلال تأهيل السجناء مهنيا وتربويًا ومعاملتهم في إطار ما يكفل صون كرامتهم وحقوقهم الأساسية، لم يعد ممكنًا الاختلاف حول ضرورة تكريسه، بل أنه مدخل أساسي لمكافحة الجريمة والحد من آثارها على المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى