الرئيسيةوطنية

البوليساريو مرتعبة منلتحركات مغربي وتستتنجد بمجلس الأمن

FAR-MAROC

الرباط اليوم
عبرت جبهة “البوليساريو”، عن تخوفها من تحرك عسكري للقوات المسلحة الملكية المغربية بالصحراء المغربية، التي باشرت تعزيز المراقبة قرب الحدود مع الجزائر وموريتانيا، في ظل الأوضاع الأمنية التي شهدتها بعض البلدان، في منطقتي الساحل والصحراء.

وجاء تخوف قيادة “البوليساريو”، ضمن رسالة وجهتها إلى مجلس الأمن، مطالبة من خلالها بالتحرك، إزاء ما اعتبرتها “الخطوة المغربية في الصحراء”.
ويأتي ذلك، بعدما عبر مسؤول في “البوليساريو”، عن تخوفه هو الآخر، من قرار المغرب القاضي بإجراء تقليص في بعثة المينورسو، معتبرا أن الرباط تعرض اتفاق وقف إطلاق النار للخطر.
وسحبت المنظمة العشرات من موظفي بعثتها في الصحراء المغربية يوم الأحد بعد مطالبة المغرب بمغادرتهم بعد التصريحات اللامسؤولة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اتجاه الرباط.
ونقلت وكالة “رويترز”، عن المدعو محمد ولد السالك، القيادي في الجبهة، قوله: “إن المغرب يرغب في إزاحة كل ما على الطاولة ومحوها كليا ولا علاقة له بالبعثة”.
وزعم أن طرد المغرب موظفين مدنيين يضع وقف إطلاق النار في خطر مشددا على أن وقف إطلاق النار والاستفتاء شيئان متلازمان”، حسب تعبيره.
واتخذ المغرب خطوة جديدة الاثنين بطلبه من المنظمة غلق مكتب اتصال عسكري في مدينة الداخلة. واعتزم بان إثارة القضية مع أعضاء مجلس الأمن وحذر متحدث باسم المنظمة من أن طلب المغرب يهدد بعودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى