خارج الحدود

الإسرائيليون في مقدمة طالبي التأشيرة الإلكترونية من المغرب

الرباط اليوم

أكد مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن المواطنين الإسرائليين، في مقدمة طالبي التأشيرة السريعة لدخول المغرب.

وأوضح بايتاس، في ندوة صحفية كانت بعد اجتماع مجلس الحكومة أمس الخميس 21 يوليوز، أنه بعدما أطلق المغرب التأشيرة الإلكترونية في العاشر من يوليوز الجاري، وصل عدد طلبات الحصول على التأشيرة الإلكترونية 4241 طلبا.

وأضاف المتحدث ذاته، أن 540 من طلبات الحصول على التأشيرة الإلكترونية يتعلق بالتأشيرة السريعة.

وحسب ما جاء به المسؤول الحكومي، فإنه تم منح نحو 2385 تأشيرة إلكترونية إلى حدود الساعة، أما فيما يخص عدد الطلبات غير المكتملة فقد بلغ 795 طلبا، فيما وصل عدد الطلبات التي توجد قيد الدراسة وفقا للآجال المنصوص عليها 445 طلبا، في حين تم رفض 58 طلبا.

وتعد هذه التأشيرة الإلكترونية ترخيصا لشخص واحد، تمتد صلاحيتها 180 يوما كحد أقصى، ابتداء من تاريخ إصدارها، حيث تمكن من الدخول إلى المغرب من أجل الإقامة لمدة تصل إلى 30 يوما كحد أقصى.

وتعتبر إسرائيل والتايلاند من الدول التي يمكن لمواطنيها الاستفادة من خدمات التأشيرة الإلكترونية في مرحلة أولى، وكذا المواطنون الأجانب الذين يتوفرون على تصريح بالإقامة أو بالإقامة المؤقتة ساري المفعول 180 يوما على الأقل عند تاريخ إيداع طلب التأشيرة الإلكترونية، والمقيمون في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وأستراليا، وكندا، والمملكة المتحدة، واليابان، والنرويج، ونيوزيلندا، وسويسرا، بالإضافة إلى الرعايا الأجانب الحاملين لإحدى التأشيرات غير الإلكترونية من بلدان شنغن، والولايات المتحدة، وأستراليا، وكندا، والمملكة المتحدة، وإيرلندا، ونيوزيلندا، متعددة الدخول وصالحة لمدة 90 يوما على الأقل في تاريخ إيداع طلب التأشيرة الالكترونية.

ويتم النظر في الطلبات المقدمة للحصول على التأشيرة الإلكترونية، في أجل 72 ساعة بالنسبة لتأشيرة موحدة، و24 ساعة بالنسبة لتأشيرة سريعة، وذلك عبر منصة www.acces-maroc.ma.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى