اقتصاد

الأورو يرتفع مقابل الدرهم

الرباط اليوم

شهدت قيمة الأورو طوال الأسابيع الماضية انخفاضا غير مسبوق، نتيجة تداعيات حرب أوكرانيا، ما انعكس أيضا على سعر صرفه مقابل الدرهم، الأمر أثار انزعاج أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج، الذين يقضون عطلتهم السنوية في بلدهم الأم، بسبب تضرر القيمة الشرائية للعملة الاوروبية الموحدة.

وفي خبر يهم جاليتنا بالخارج، أعلن بنك المغرب أن قيمة الدرهم في الفترة التي تتراوح ما بين 14 إلى 20 يوليوز تراجعت بنسبة 1.14 بالمائة مقابل الأورو، في حين أنه ارتفع مقابل الدولار بنسبة 0.29 بالمائة.

ورغم هذا الارتفاع الأخير، لازال الأورو يعاني، وبعيد عن مستوياته المعتادة، حيث أصبحت قيمته مساوية لقيمة الدولار تقريبا.

ومن جانب آخر أعلن بنك المغرب ارتفاع أصوله الاحتياطية في 15 يوليوز 2022 إلى 331.2 مليار درهم، بزيادة 1.8 بالمائة على أساس أسبوعي و 10 بالمائة على أساس سنوي.

ويعود السبب الرئيسي لارتفاع الأصول الاحتياطية للبنك، إلى الانتعاش القوي في قطاع السياحة الذي أصبح تدريجيا يستعيد مستوياته السابقة مدفوعا بعودة الجالية المغربية المقيمين بالمهجر، وتحويلات المهاجرين.

إضافة إلى ارتفاع قيمة الصادرات في قطاعات حيوية على رأسها قطاعي صناعة السيارات والفوسفات، الذين أصبحا يحققان أرقام قياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى