سـلا اليوم

الأمن يوقف أشخاصا اعترضوا سيارة الملك بسلا

الرباط اليوم

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمدينة سلا، من إيقاف أشخاص اعترضوا سيارة العاهل محمد السادس، بينما كان في جولته بدون بروتوكول بذات المدينة، آواخر شهر رمضان المنصرم.

وحسب ما أوردته صحيفة الأيام أربع وعشرون، نقلا عن مصادر محلية، فإن التوقيفات طالت عددا من الأشخاص ممن كانوا يهمون بتسليم الملك محمد السادس عدة رسائل ومطالب، بينما كان يتجول بسيارته دون بروتوكول بمدينة سلا.

وأضافت ذات المصادر للجريدة، بأن الأمن الخاص بالملك محمد السادس، قد أوقف هؤلاء وسلمهم لعناصر الأمن بسلا، من أجل التحقيق معهم.

وكانت السلطات الأمنية، قد نبهت في وقت سابق إلى أن اعتراض سيارة الملك، تعرض حياة مرتكبيها وحياة الغير للخطر، ناهيك عن أنها تشكل جريمة يعاقب عليها القانون.

وفي العام 2016، حاول مواطن، اعتراض الموكب الملكي في شوارع طنجة، قبل أن يعمل حراس الملك على توقيفه.

ووثق فيديو، التقطته كاميرا الهواة، لحظة إمساك رجال الأمن الخاص بالملك، على المواطن الذي تمكن من الوصول إلى الملك ورمي رسالة من نافذة السيارة التي كان على متنها محمد السادس.

وأشارت المعلومات المتوفرة يومها، إلى أن جلالة الملك كان عائدا في موكب ملكي بعد نشاط رسمي في طنجة البالية، التي أشرف بها، على إطلاق البرنامج المندمج لتأهيل، الرامي إلى تحسين إطار عيش الساكنة المحلية ومصاحبة النمو الديمغرافي لهذه المنطقة التي أدمج جزء كبير منها حديثا في المدار الحضري..

وأكدت وزارة الداخلية، سابقا، أن اعتراض مسار الموكب الملكي بالطرق العمومية من أجل محاولة الاستفادة من بعض الامتيازات يعرض “حياة مرتكبيها وحياة الغير للخطر”، كما أنه يشكل “جريمة يعاقب عليها القانون”.

ونفت وزارة الداخلية في العام 2016، في بلاغ لها، استفادة أي شخص من أي امتياز جراء إقدامه على مثل هذه الأعمال، وذكر البلاغ بأن وزارة الداخلية سبق لها أن نبهت إلى خطورة عرقلة السير واعتراض مسار الموكب الملكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى