الرئيسيةسياسة

افتتاح ملتقى للجامعات التركية في العاصمة المغربية الرباط

thumbs_b_c_e02e33765f0ac01f7f32dda529d5a063

الرباط اليوم: محمد الطهراوي
افتتح اليوم السبت، في العاصمة المغربية الرباط، ملتقى للجامعات التركية، لتعريف التلاميذ والطلبة المغاربة بالجامعات التركية وآفاق الدراسة فيها، بمشاركة 9 جامعات تركية.

وينظم الملتقى الذي يعقد نسخته الثانية في العاصمة، عقب عقد الأول في طنجة، من قبل مركز قرطبة للدراسة بالخارج (غير حكومي)، حيث حضره السفير التركي في الرباط، أدهم باركان أوز، وممثلين عن جامعات تركية.

وقال عبر لحسن الداودي، وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي المغربي، في كلمة له خلال افتتاح الملتقى، أن بلاده ترغب في “المزيد من التعاون مع تركيا في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، من خلال تسهيل التحاق الطلبة المغاربة للدراسة في جامعاتها، وإقامة علاقة شراكة حقيقة بين مؤسسات البحث العلمي في البلدين”.

وأضاف الداودي، أن بلاده “تأمل في إستقطاب جامعة تركية في المغرب، بمواصفات المستقبل وليس الماضي، وإقامة شراكة مع الجامعات التركية في هذا الإطار”، مشيرًا أن “55 ألف طالب مغربي يدرسون بالخارج، لكن للأسف حظ تركيا من هذا العدد ضعيف، رغم أن ظروف التدريس فيها جيدة”.

وأكد الوزير المغربي أن “تعزيز التعاون بين المغرب وتركيا في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، وتبادل الطلاب “من شأنه أن يحيي ثقافة الإنتماء للأمة والعالم الإسلاميين”.

بدوره عبر أومور جيلان، عميد كلية العلوم والآداب بجامعة كولتور في إسطنبول، عن “ضرورة تطوير العلاقات التاريخية بين تركيا والمغرب عبر بوابة التعليم العالي والبحث العلمي”، مضيفًا أن “العلاقات تحسنت كثيرًا في السنوات الأخيرة، لكن نريد أن تتطور أكثر في المستقبل، وأن تستقطب الجامعات التركية أكبر عدد من الطلبة المغاربة للدراسة فيها”.

ويدرس في الجامعات التركية حوالي 2000 طالب مغربي، بمختلف التخصصات، في الجامعات العمومية والخاصة والوقفية، وقسم منهم حاصلون على منح دراسية.

وقال أنصار فرات، مدير المركز الثقافي التركي “يونس إمره” بالرباط، إن “المركز بالإضافة إلى قيامه بتعليم اللغة التركية للطلبة وعموم الراغبين في التعرف على اللغة والثقافة التركيتين، يعمل على تسهيل التحاق الطلبة المغاربة بالجامعات التركية، في مختلف التخصصات، وتسهيل الحصول على منح دراسية في تركيا، لتعميق الروابط التاريخية والثقافية بين الحضارتين المغربية والتركية”.

من جانبه، قال مصعب الحمدواي، المدير العام لمركز قرطبة، إن “الملتقى يمكّن التلاميذ والطلبة المغاربة من التعرف والانفتاح على الجامعات التركية، البالغ عددها 193 جامعة، والتي توفر عروضًا دراسية وعلمية جيدة في مختلف التخصصات، كما تقدم منحا دراسية”.

وينظم ملتقى الجامعات التركية في المغرب في ثلاث مدن مغربية كبرى، هي طنجة (أقصى الشمال)، وفي العاصمة الرباط، والدار البيضاء، ويدوم 3 أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى