الرئيسيةالرباط اليوم

اعتقال “السيسي” في الرباط.. والتهمة محاولة القتل وإضرام النار

Sisi Rabatoday

الرباط اليوم: ادريس بنمسعود

أزيد من 36 شكاية قدمت ضد متهم خطير ملقب ب«السيسي»، من طرف ضحاياه بمدينة تمارة، وكلها تتعلق بالسرقات الموصوفة تحت وطأة التهديد بالسلاح الأبيض، محاولة القتل، وإضرام النار العمد، كان ينفذ أغلب جرائمه الشنيعة خلال فترة الصباح الباكر، أو لدى غروب الشمس بحي المغرب العربي المحادي لغابة «أدهر الزعتر»، بمعية عصابة مكونة من ستة أفراد ‫.
وسبق وأن تم اعتقال باقي أفراد العصابة في وقت سابق، لكن أحد العناصر الرئيسة ضمن الشبكة الإجرامية، المدعو «السيسي» ظل في حالة فرار يختبئ وسط أشجار الغابة الكثيفة، التي اتخذها مستقرا له‫. وبعد تضييق الخناق عليه من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن تمارة، تمكن من الفرار صوب مدينة ابن سليمان، حيث جرى اعتقاله هناك واقتياده من أجل تعميق البحث معه بمنطقة أمن تمارة.
وقد سبق وأن أحيل خمسة أفراد بدوار «الصهد» بتمارة من بينهم قاصر، وأغلبهم من ذوي السوابق القضائية، يطلق عليهم «إخوان قريشات»، في وقت سابق على غرفة الجنايات باستئنافية الرباط، في أعقاب الأفعال الإجرامية التي اقترفوها، بمشاركة الملقب ب«السيسي»، وظل هذا ظل في حالة فرار.
وكانت آخر جرائمهم لما انتقل «خليفة» إلى الدوار المعني، على متن دراجة نارية «سكوتر» من أجل استعادة خليلته، وتخليصها من قبضة شخص من ذوي السوابق، والتي ظلت خلال الأيام السابقة تمكث رفقته بغابة «دهر الزعتر»، لكنه فوجئ بمجموعة من سكان دوار الصهد يتصدون له، ويعرضونه للضرب والجرح على مستوى أنحاء جسده، ويضرمون النار في دراجته النارية‫.
ولما أحس بالخطر يداهمه، طلب النجدة من شقيقه الذي انتقل على متن سيارة «بارتنير» رفقة أربعة من مشاركيه إلى مسرح الجريمة.
ولما وصل شقيق «خليفة» إلى الدوار المعني بمعية شركائه الأربعة، وجدوا المسمى «خليفة» مضرجا في الدماء وممددا على الأرض‫. لحظتها حاولوا البحث عن الشخص الذي اختطف البنت القاصر، لكن لم يجدوا له أثرا‫. حينها فكروا في الانتقام من والده، الذي اعتدوا عليه بواسطة السلاح الأبيض، وحاولوا اقتياده صوب السيارة، على خلفية احتجازه إلى حين ظهور ابنه، لكن سكان دوار الصهد وعائلة الرجل المحتجز، انتفضوا ضد هذا الاعتداء الشنيع، وقاموا بمهاجمة الأشخاص الأربعة بالعصي والهراوات، ورشقهم بالحجارة‫.
ولما أحسوا بالخطر يداهمهم، عقب تطويقهم من قبل السكان، تركوا الرجل المسن وانطلقوا مهرولين وسط غابة «دهر الزعتر» بتمارة، ما دفع السكان إلى تهشيم السيارة التي تركوها مركونة بالحي المذكور، كما قام البعض الآخر بإضرام النار في الدراجة النارية، التي تعود ملكيتها للضحية الأول‫.
التطورات المتسارعة التي كانت قد عرفتها هذه القضية الشائكة، تطلبت إخطار مصالح أمن تمارة الذين انتقلوا إلى مكان الحادث المروع، وبعد أن تعرفوا على هوية الأظناء، والاستماع إلى إفادات السكان، انطلقوا من أجل تعقب الأفراد الفارين، وسط الغابة قبل أن يتمكنوا من السيطرة على الوضع، واعتقال الأشخاص الأربعة، ومن ثمة اقتيادهم إلى مقر المنطقة الإقليمية لأمن تمارة لتعميق البحث معهم‫.
وخلال الاستماع إليهم، أقروا بالحيثيات المومأ إليها سلفا، وقد أحيلوا في وقت سابق على غرفة الجنايات باستئنافية الرباط، قبل أن تقرر النيابة العامة إحالة ملف القاصر على ابتدائية تمارة بتهمة التغرير بقاصر، وإحالة الأظناء الأربعة على قاضي التحقيق بالنظر للتهم ذات الطابع الجنائي الموجهة إليهم، المتعلقة بتكوين عصابة إجرامية، محاولة القتل، الهجوم على مسكن الغير، إضرام النار عمدا، إلحاق خسائر مادية بملك الغير، التغرير بقاصر‫. وقد ألحق بهم شريكهم الرئيسي الملقب »بالسيسي«، نهاية الأسبوع المنقضي، حيث أودع السجن المحلي بسلا على ذمة التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى