أخبارهن

اسرار جنسية للملوك والامراء والرؤساء.. هذا الرئيس مثلا

1-620

الرباط اليوم
ترى نجمة العري اﻻﯾطالية اﯾلونا ستالير ان الجنس ﯾمكن ان ﯾخدم قضية السلام، ولهذا السبب فانها تعرض جسدها على أسامة بن ﻻدن لممارسة الجنس معها، وموضوع ستالير على طرافته ﯾبعث على السؤال عن علاقة الجنس بالسياسة وكيف ﯾتصرف الزعماء والقادة امام الغرﯾزة، وكيف ﯾنهار كثير من الزعماء والمسؤولين اﻻقوﯾاء امام الشهوة فاقدﯾن السيطرة على غرائزهم الجنسية. وفي السنوات

اﻻخيرة بدا واضحا ان سياسيين كبارا كانوا ابطاﻻ لفضائح جنسية انهت مستقبلهم السياسي وجعلتهم عرضة لشائعات الصحافة، وكانت ستالير عرضت من قبل على صدام حسين ممارسة الجنس للحيلولة دون وقوع الحرب . لكنها قالت فيما بعد .. لو قبل صدام عرضي لما آل الى هذا المصير .

العرب .. الجنس سر عظيم

في الوطن العربي تظل الحياة الخاصة للمسؤول في الدولة والزعيم السياسي، سرا عظيما ﯾصعب اكتشافه، لكن ذلك ﻻ ﯾمنع الشائعات التي تتحدث عن علاقة وزﯾر بعاهرة او اﻻعجاب المتبادل بين زعيم وعشيقة او مغامرة جنسية ﻻمير عربي تحدثت عنها الصحافة بخجل وخوف شدﯾدﯾن . وبينما تنكشف حياة زعماء الغرب الخاصة امام الجمهور وتحت اشعة الشمس فان ﯾوميات الزعيم العربي الخاصة تظل
مدفونة بسرﯾة تامة وراء اسوار القصور العالية، لتظل سرا غامضا ﯾستمر لعقود وربما لن ﯾكشفه احد في ﯾوم من اﻻﯾام، وعلى مر العصور كانت لعبة الفراش على علاقة مباشرة بقرارات السلطة في اغلب اﻻحيان .
ﯾروي ميخائيل ﯾوسف وهو صحافي لبناني ﯾقيم في المانيا وكان ﯾحرر الصفحات الفنية في عدة مجلات وجرائد لبنانية في اﻻربعينات ان لبنان غالبا ماﯾصدر الجنس اللطيف واللحم (اﻻبيض) المغري الى دول الخليج، وﯾقول ان حقبة الستينات والخمسينات شهدت اقباﻻ خليجيا على الجنس الناعم اللبناني وغالبا ماكانت الفنانات اللبنانيات ﯾقضين اوقاتا ممتعة مع امراء ورجال اعمال خليجيين . وﯾضيف ان سبب
ذلك ﯾعود الى اﻻنفتاح في المجتمع اللبناني الذي ﯾستطيع ان ﯾسد حاجة الجنس في المجتمعات الخليجية المحافظة .

شقة دعارة في الحمراء

وفي خمسينيات القرن الماضي، استيقظ اللبنانيون على سلسلة متتالية من فضائح جنسية. وفي لبنان الذي اطلق عليه ”سوﯾسرا الشرق”، توّزعت بيوت السياحة الجنسية في ساحة البرج في بيروت وتداول اﻻعلام وقتها فضائح جنسية توّرط فيها سياسيون في شقة دعارة عرفت قّوادتها باسم عفاف (واسمها الحقيقي بدر الداحوك)، والتصقت التسمية بالفضيحة فعرفت بـ”فضيحة عفاف”. وسرب اﻻعلام
حينها أسماء رجال السياسة الذﯾن دخلوا الى شقة عفاف في الحمراء.
وفي الستينيات تحدثت وسائل اﻻعلام عن ان زواج المشير عبد الحكيم عامر من الممثلة برلنتي عبد الحميد كان بعد علاقة حب وجنس، وقد ألفت برلنتي كتابا عن هذا الزواج أسمته ”المشير وأنا” صدر عام 1993، و كاد عامر أن ﯾفقد مستقبله السياسي بسبب هذا الزواج الذي لم ﯾرض عنه الرئيس جمال عبد الناصر وقيل إنه كانت له علاقات نسائية مع إحدى المغنيات المشهورات فى ذلك الوقت . واحبت
الراقصة سامية جمال الملك فاروق الى درجة الجنون الى حد انها تخلت عن فرﯾد اﻻطرش بسبب ذلك . وفي 2008 أعلنت الفنانة اليسا انها رفضت مهر عشرة ملاﯾين دوﻻر قدمه إليها أمير خليجي، كان ﯾنوي الزواج بها، وأكدت أنها عندما ترتبط فالمال لن ﯾدخل ضمن حساباتها . وﯾذكر بأن وسائل اﻹعلام تناقلت أﯾضاً ما حكي عن مهر خيالي للفنانة هند صبري، وقبلها الفنانة ليلى علوي.

وزراء وسكرتيرات

اما جون ميجور، رئيس وزراء برﯾطانيا السابق فكان ﯾمارس الجنس مع وزﯾرة الصحة السابقة ادوﯾنا كاري حيث كانت عشيقته ﻷربع سنوات.
رئيس الوزراء اﻹﯾطالي سيلفيوبيرلسكوني تعهد اﻻمتناع عن ممارسة الجنس طوال الفترة التي تسبق موعد اﻻنتخابات البرلمانية وكان وزﯾر داخلية برﯾطانيا السابق داﯾفيد بلانكيت ﯾمارس الجنس لمدة ثلاث سنوات مع الناشرة كمبرلي كوﯾن، واعترف بلانكيت شخصيا أن اﻷزمة كانت كارثة واستقال على أثرها. اما بول ووفوﯾتز الذي كان نائبا لوزﯾر الدفاع اﻷميركي، وأحد مهندسي حرب
العراق، ورئيسا للبنك الدولي، فقد كانت تجمعه علاقة غير شرعية مع صدﯾقته شاه الموظفة في البنك . لكن المجتمع السياسي العربي بدا وكأنه اقام برجا عاجيا ﻻﯾمكن للفضيحة ان تنفذ منه، ليمارس سياسيون عرب ومسؤولون مغامراتهم الجنسية بعيدا من اﻻنظار . لكن هذا ﻻﯾمنع انتشار رائحة فضيحة ما بين الفينة واﻻخرى، فقد روى مدﯾر اعمال سابق لفنانة عربية معروفة بادائها اﻻغرائي
واﻻستعراضي لكاتب المقال انها كانت تمارس الجنس مع مسؤول عربي كبير في فيلا في العاصمة البرﯾطانية لندن كل صيف حيث ﯾغدق عليها بالهداﯾا واﻻموال .

فنانة عراقية تروي أسرارا جنسية

وقالت فنانة عراقية تدﯾر مرقصا وملهى ليليا في العاصمة البرﯾطانية لكاتب المقال ان لها علاقة ( خاصة ) مع عدي صدام حسين اتاحت لها التعرف إلى عالم الشاب المدلل الخفي، حيث كان ﯾقيم حفلات اسبوعية لفتيات عراقيات ولبنانيات ﯾتم اختيارهن من قبل سمسار خاص . وتضيف .. كان الرقص وظيفتي في تلك الحفلات، لكنها لم تفعل اكثر من ذلك على حد تعبيرها . وكانت مذﯾعة عراقية معروفة ضحية نزوات عدي. كما تعرضت مذﯾعة اخرى الى اعتداء جنسي من قبل مرافقي عدي اﯾضا . وكان وزﯾر عراقي ﯾقيم علاقة جنسية معروفة في الوسط الفني العراقي مع المذﯾعة الفاتنة ( م . م ) . وفي المركز الرﯾاضي التابع لعدي عثرت القوات اﻻميركية على برﯾد الكتروني من وكالة لبنانية للبغاء تعتذر فيه المسؤولة عن الوكالة عن تأخر وصول سبع نساء من تشيكيا، وتعلن وصولهن قرﯾبا وترفق برﯾدها بصور للنساء المعنيات. وقال رجل عمل الى جانب عدي صدام حسين : عدي كان مهووسا بالنساء . واذا التقى في الطرﯾق او في سهرة ما بامرأة اعجبته، ﯾرسل رجاله لجلبها اليه.
كان لكل خليفة قواده الذي ﯾشرف على اختيار النساء والجواري له بعد ان ﯾوفر الغطاء الشرعي له … وغالبا ماﯾكون للقواد مركز مهم ذو تاثير ونفوذ في قصور الحاكم ﻻنه ﯾمتلك اﻻسرار الخاصة للملوك والمسؤولين.
وفي منزله الذي دمره صاروخان، تبعثرت بين قطع اﻻثاث المحطمة صور نساء جميلات جدا. وكان عدي ﯾستقبل النساء في منزل خصصه لذلك في الجادرﯾة، وهو حي فخم ﯾقطن فيه عدد من مسؤولي النظام، او في منزل آخر في مجمع ”ﯾخت كلاب”. وﯾقول المساعد السابق ”كان ممنوعا على معاونيه ان ﯾروا النساء اللواتي ﯾأتين اليه، واذا حصل ان وقع نظر احدهم على احداهن، كان ﯾعاقب بحلق شعر
راسه وشاربيه”. وترى ان اغلب رجاﻻت العراق السابقين كانوا ﯾقيمون حفلات ماجنة في مزارعهم المنزوﯾة عن المدن بصحبة فرق الكاولية ومطربين شعبيين عراقيين . وفي 2008 استقال وزﯾر الخارجية الفنلندي اﯾلكا كانيرفا بعدما نشرت صحف رسائل نصية غير محتشمة بعث بها الى راقصة إغراء. وبعث كانيرفا بحوالى 200 رسالة نصية الى ﯾوهانا توكينن (29 عاما) . وفي الرسائل النصية
سأل كانيرفا توكينن التي ظهرت عارﯾة في مجلات لرقصات اﻹغراء: هل تودﯾن ان تفعلي ذلك في مكان مثير..كيف ﯾبدو لمسك باﻷصابع في ملهى ليلي . وضلع حاكم وﻻﯾة نيوﯾورك اليوت سبيتزر في فضيحة جنسية عام 2007 تتعلق بشبكة دعارة .ووجهت الى الرئيس اﻻسرائيلي السابق موشي كاتساف تهمة التحرش الجنسي واﻻغتصاب لكنه افلت من عقوبة بالسجن. وكان لفرانسوا ميتران ابنة
غير شرعية من عشيقة اسمها مازارﯾن.

عشيقات وملوك

وعلى مر العصور قام الرؤساء والملوك باتخاذ عشيقات وبنات هوى، بل ان بعضهم اتخذ لنفسه غلمانا ﯾمارسون اللواط معهم كما في اوروبا القرون الوسطى والعصرﯾن العباسي واﻻموي . ففي القرن السابع عشر كانت علاقة غير شرعية تربط الملك لوﯾس الخامس عشر ومدام بومبادو. وعرف عن الرئيس السابق جاك شيراك ميله الحاد للجنس اللطيف .وكان للرئيس الفرنسي الراحل فرنسوا ميتران
عدة علاقات مع خليلات احداهن كانت مع آن بينجوت والتي اثمرت عن ”مازارﯾن” التي ولدت في 1974 وظلت مجهولة للاعلام حتى عام 1994. وانجب الرئيس الكوبي فيدل كاسترو بنتا من عشيقته ناتي رﯾفيلتا هي ”الينا فيرناندﯾز رﯾفيلتا” التي هربت ﻻحقا في عام 1993 الى الوﻻﯾات المتحدة اﻻميركية حيث أصبحت تمثل الصوت الذي ﯾنتقد سياسات ابيها. ورفضت ممثلة تلفزﯾونة مشهورة هي
”مارتيزا روزاليس” اﻻنصياع الى رغبة كاسترو في مضاجعتها فقال لها كاسترو الناس هنا ﯾطيعون القانون وبأنه هو القانون ﯾجب عليها ان تطيعه.

دون جوان في السياسة

واقام الرئيس الفنزوﯾلي هوغو شافيز علاقة جنسية مع المؤرخة الشابة ”هيرما ماركس مان” دامت لتسع سنوات.. وكان الرئيس اﻻرجنتيني اﻷسبق كارلوس منعم ﯾلقب ب(دون جوان ) لحبه للجنس الناعم، وملاحقة الحسناوات له. ووجهت امراتان تهمة التحرش الجنسي إلى الرئيس السابق بيل كلينتون عندما كان حاكماً لوﻻﯾة اركنساس اﻻميركية وعندما اصبح رئيساً تم اتهامه من قبل ”باوﻻ
جونز” بتهمة التحرش الجنسي، لكن التهمة التي كادت تؤدي الى طرده خارج البيت اﻻبيض هي تلك المتعلقة بمونيكا لوﯾنسكي. وكان للرئيس توماس جيفرسون خمسة أوﻻد من عشيقته السوداء ”سالي هيمنجس”. واقام الرئيس اﻷميركي جون إف كينيدي علاقة غرامية مع ”مارلين مونرو”.
وارتبط هتلر بعلاقة جنسية مع اﯾفا براون بعد انتحار عشيقته جيلي راوبال عام 1931، في هذه اﻷثناء كان هتلر ﯾواعد نساء أخرﯾات كانت منهن الممثلة رﯾناتي مولر التي انتحرت في عمر مبكر. أما عشيقات الملك هنري الثامن الذي تزوج 6 مرات فلا ﯾوجد مصدر ﯾوثق أعدادهن او أسماءهن.
و في كتاب (فاروق ملك مصر.. حياة ﻻهية وموت مأسوي) للكاتب اﻷميركي وليم ستادﯾن انغمس فاروق في علاقة غير شرعية مع اﻷميرة فاطمة طوسون زوجة ابنة عمه اﻷمير حسن طوسون في قصره المطل علي نيل حلوان وأصبح فاروق ﯾهوى اقتناء كل أنواع النساء، وكانت نجمات الرقص الشرقي من بين أصناف النساء اللاتي أحبهن فاروق: تحية كارﯾوكا وسامية جمال وحكمت فهمي.
وتفجرت أزمة سياسية بعد اعتراف وزﯾر الصحة الماليزي شوا سوي بأنه وصدﯾقته، كانا بطلا فيدﯾو متداول ﯾصور سراً ممارستهما الجنس. وأعترف شوا: أنا الشخص الذي ﯾظهر في الشرﯾط، في إشارة إلى القرص المدمج المتداول في بلاده، وﯾظهر شخصاً ﯾقوم بأفعال جنسية مع امرأة غير مجهولة في فندق. اما ليفي إشكول الرجل الثاني في إسرائيل في خمسينات وستينات القرن الماضي، فإنه كان
رومانتيكيا، ﯾحب النساء، وبعد وفاة زوجته،، حزن كثيرا، وقد شارك عشيقاته في هذا الحزن وبكى في أحضانهن. وﯾذُكر غولدشتاﯾن أن إشكول نسج علاقة مع موظفة في وزارة المالية، تصغره بأربعين عاماً، أصبحت فيما بعد سكرتيرته الرئيسة .

الجنس السياسي

واعتقل ﯾوسف ساغير عوفري وهو دبلوماسي إسرائيلي بتهم تتعلق باستخدام اﻻنترنت بهدف التحرش الجنسي بقاصر. وقبل هذه المدة بـ 3 سنوات اعتقل القنصل اﻹسرائيلي في ساوباولو بالبرازﯾل بعد اﻻشتباه بأن كمبيوتره ﯾحتوي على مواد إباحية. وﯾفضح كتاب صدر في فرنسا ﯾحمل اسم ”الجنس السياسي” من تأليف الصحافيين كرﯾستوف دي بوا وكرﯾستوف دي لوار العلاقة التي تربط السياسيين
الفرنسيين بالنساء. و ﯾقدم الكتاب صورة مغاﯾرة عن حياة السياسيين الفرنسيين والبعيدة عن تلك المعروفة لدى الجميع. وقام الصحافيان الفرنسيان باستجواب 200 شخصية سياسية في فرنسا، لكنهم أكدوا عدم الوصول إلى أسرار العدﯾد من السياسيين وعلى رأسهم الرئيس جاك شيراك، وقد توصل المؤلفان إلى خلاصة مفادها ”حب السياسيين الفرنسيين للنساء والجنس”، لكنهم ﯾظهرون صورة مناقضة
لذلك.
ونشرت الصحافة فضيحة رقية أبوعالي، وهي فتاة صورت مسؤولين في القضاء والدرك بين أحضانها في أوضاع ومشاهد جد ساخنة، وهي قصة محورها صراع السلطة والجنس. فبعد انتشار أنباء الفضيحة، كلف الوكيل العام في محكمة اﻻستئناف في فاس بإنجاز تقرﯾر قضائي حول ما ﯾعرف بقضية رقية أبو عالي. و كشف التقرﯾر أن عدد المتورطين في الملف 11 مسؤوﻻ بينهم قاضيان وثلاثة عناصر من الدرك الملكي، وكانت المعنية تلجأ إلى أسلوب اﻻبتزاز والتهدﯾد بفضح عناصر نافذة في القضاء والدرك تربطها بها علاقات غير شرعية وتم تسجيلها بالصوت والصورة على اﻻقراص المدمجة . وربما دخل الجنس في اجندة اﻻنتخابات، ليصح القول ان الجنس ربما ﯾحكم العالم، فرئيس الوزراء اﻹﯾطالي سيلفيوبيرلسكوني تعهد اﻻمتناع عن ممارسة الجنس طوال الفترة التي تسبق موعد اﻻنتخابات
البرلمانية السابقة . وفي الشهر الماضي اقتيد قائد شرطة طهران رضا زارعي، الذي كان مسؤوﻻ عن مكافحة الرذﯾلة، إلى الحبس بعدما ضبط متلبسا مع 6 فتيات عارﯾات، خلال دهم الشرطة لبيت سري للدعارة. وقد تم إجباره على اﻻستقالة. وﯾمتلك بعض المسؤولين واصحاب النفوذ ورجال اﻻعمال والسياسيين سماسرة او ( قوادﯾن ) لتنظيم علاقاتهم النسائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى