خارج الحدود

استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بسبب مأساة حفل”سولكينغ”

الرباط اليوم

قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية، مريم مرداسي، اليوم السبت، استقالتها لرئيس الدولة المؤقت، عبد القادر بن صالح، كوزيرة للثقافة في حكومة نور الدين بدوي، التي عينها بوتفليقة قبل استقالته تحت ضغط الحراك الشعبي الجزائري.

وذكر بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية الجزائرية، أن رئيس الدولة قبل استقالة مرداسي، التي أتت مباشرة عقب حادثة حفل الفنان الجزائري “سولكينغ”، والتي خلفت وفاة 5 أشخاص وإصابة العشرات بجروح متفاوتة الخطورة.

وكان النائب البرلماني شافع عيش، قد طالب كلا من وزيرة الثقافة مريم مرداسي، والمدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة سامي بن الشيخ، بالاستقالة فورا، بعد الحادث الأليم الذي شهده حفلة المغني “سولكينغ”.

إلى ذلك، أقال رئيس الوزراء نور الدين بدوي، أمس الجمعة، المدير العام للديوان الجزائري لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن الشيخ، وهي الجهة المكلفة بتنظيم الحفل.وخلفت الحادثة موجة استياء عارمة في الجزائر. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى