RABATTODAYالرئيسيةالرباط اليوم

استعدادات للإنتخابات.. إطلاق “أصوات مواطنة” في الرباط

o-ELECTIONS-MAROC-facebook

الرباط اليوم: و م ع
تم، يوم الجمعة بالرباط، إطلاق مبادرة “أصوات مواطنة.. إدماج الشباب في المسلسل الانتخابي”، وذلك من أجل رصد وتشجيع المشاركة السياسية للشباب في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة.
وتهدف هذه المبادرة، التي أطلقتها “جمعية الشباب لأجل الشباب”، إلى تقوية قدرات المنظمات والجمعيات الشبابية المحلية في مجال رصد العملية الانتخابية للأحزاب السياسية ومدى تضمينها لحقوق ومتطلبات الشباب، وخلق قنوات للتثقيف السياسي والمشاركة المدنية للشباب من خلال أدوات تفاعلية على الانترنيت لتشجيع أقرانهم على المشاركة السياسية وتطوير السلوكيات الإيجابية المرتبطة بالفعل الانتخابي، بالإضافة إلى تمكين القيادات الشبابية من آليات وأدوات رصد ودعم وتشجيع هذه المشاركة .
وتلتزم هذه المبادرة الشبابية بتنظيم 4 دورات تكوين لفائدة المكونين في مجال رصد العملية الانتخابية ودعم وتشجيع المشاركة السياسية للشباب، وإنتاج كبسولات تفاعلية على الانترنيت للتثقيف السياسي وتشجيع الشباب على المشاركة في المحطات الانتخابية، ورصد الحملة الانتخابية ومتابعة برامج الأحزاب السياسية في 8 دوائر محلية، وكذا إطلاق حملة وطنية للتثقيف السياسي والتربية المدنية على مستوى الانترنيت وفي بعض البرامج الإذاعية، بالإضافة إلى إعداد تقرير عن عملية رصد الحملة الانتخابية يتضمن الفرص والتحديات المرتبطة بمشاركة الشباب في العملية السياسية والوصول إلى مراكز القرار.
ومن أجل تقييم مدى مشاركة الشباب في الحياة السياسية، وضعت هذه المبادرة ثلاثة محددات، أولها ملاءمة البيئة الناظمة للحياة السياسية، والتي تتطلب توفر مبادئ الديمقراطية والحرية والمساواة والعدالة بين المواطنين، من أجل أن تساهم في تمكين الشباب من المشاركة الفاعلة، وذلك من خلال توفر النظام الانتخابي، بالخصوص، على قوانين وآليات تضمن تمثيلية الشباب.
ويتمثل المحدد الثاني في ضرورة تبني الأنظمة الداخلية للأحزاب السياسية للآليات الرامية إلى بلورة مطالب الأعضاء والمناصرين للشباب في برامجها، وذلك من خلال ضمان تمثيل الشباب داخل الهياكل القيادية للأحزاب عبر إجراء انتخابات داخلية، وتمثيلهم أيضا ضمن الأطر القيادية وأجهزة صنع القرار داخل هذه الأحزاب، وبناء مبادرات وبرامج ذات جودة توفر التوعية السياسية. أما المحدد الثالث فيتمثل في تعزيز آليات مشاركة الشباب في عملية صنع القرار السياسي، وذلك من خلال توفير قنوات تتيح مشاركة الشباب في العمل التشريعي داخل الأحزاب السياسية، فضلا عن إعطاء إمكانية للشباب من أجل تعزيز تواصلهم مع الوزراء المنتمين إلى أحزابهم والتأثير عليهم، وتوفير الآليات الضرورية التي تجيز مشاركة الشباب في عملية الترشح أو اختيار المرشحين وممثلي الأحزاب في المناصب العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى