أخبار العالم

احتراق 122 ألف هكتار من غابات اسبانيا

الرباط اليوم

أفصح رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، عن ارتفاع الرقعة الجغرافية للغابات المحترقة منذ بداية هذه السنة في إسبانيا، من 70 ألفا إلى 122 ألف هكتار.

هذا، ويعد هذا الرقم نسبيا ومرشحا للارتفاع نظرا إلى أن العديد من الحرائق الكبرى لا تزال مشتعلة في البلاد الإيبيرية، بالرغم من أن كلها تقريبا مستقرة أو توجد تحت السيطرة.

وأثناء زيارة قام بها إلى المركز الوطني لتتبع وتنسيق الطوارئ، رفقة وزير الداخلية، فرناندو غراندي-مارلاسكا، أكد الرئيس سانشيز أن أزيد من 80 ألف هكتارا قد احترقت في موجتي الحر الأخيرتين فقط.

وأكد رئيس الحكومة الإسباني على أنه بدا واضحا أن الكوكب يعيش حالة طوارئ مناخية أسفرت عن انطلاق موجات الحر التي تنجم عنها العديد من الحرائق، كما دعا مرة أخرى إلى الارتقاء بالسياسات المناخية إلى مرتبة سياسات للدولة.

وأتت الحرائق على 30 ألفا و965 هكتار خلال الأيام الماضية في غاليسيا، و10 آلاف و500 هكتار في كارباليدا دي فالديوراس، و11 ألفا و100 هكتار كمجموع للمنطق المتضررة بفولغوسو (لوغو).

من جهته، كان قد أورد التلفزيون الإسباني الرسمي، يوم السبت 16 يوليوز الجاري، بأن قوات الإطفاء لا زالت تحاول مكافحة أكثر من 30 حريقا للغابات نشط في مناطق مختلفة من البلاد. مشيرا إلى أنها النيران أتلفت أكثر من 14 ألف هكتار من الغابات والمحميات الطبيعية.

وأضاف نفس التلفزيون، أنه جرى الإعلان في الساعات الماضية عن عشرات الحرائق في شتى أقاليم إسبانيا، خصوصا الأندلس منها في الجنوب، غاليثيا في الشمال الشرقي، إكستريمادورا وكاستيا وليون، لافتا إلى أن محاولات السيطرة على الحرائق تواجه صعوبات كبيرة بسبب ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض الرطوبة النسبية، حسب لوكالة الأنباء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى