مجتمع

اتهامات لمافيا العقار بإشعال الحرائق في الغابات

الرباط اليوم

طالب أعضاء في البرلمان المغربي، من الحكومة إعادة تشجير الغابات المحترقة حتى لا يتم الاستيلاء عليها من طرف مافيات العقار التي تتهمها مصادر محلية بالتورط في إشعال الحرائق في الغابات مستغلين موجة الحرارة المرتفعة.

ونبه نواب فريق الاتحاد الاشتراكي إلى كثرة الحرائق التي أصبحت تندلع في الغابات سواء داخل المجال الحضري، أو القروي متسببة في ضياع آلاف الهكتارات.

وأضاف النائب عن الفريق الاشتراكي عبد القادر الطاهر، في سؤاله الموجه إلى وزير الفلاحة، أن أسباب الحرائق لاتزال مجهولة، غير أن أصابع الاتهام موجهة إلى العامل البشري، سواء بسبب الإهمال، أو بتدبير من الراغبين في الاستيلاء على العقارات الغابوية لاستغلالها في البناء، كما حدث مع مجالات غابوية متعددة في عدد من المناطق.

ودعى النائب البرلماني بالتحرك الفوري من أجل حماية الملك الغابوي، وتحديده من أجل التحفيظ، وشدد على ضرورة إعادة تشجير المناطق المتضررة لتأمينها وغلق الطريق أمام الاستغلال العشوائي والترامي على الأراضي.

وكانت اتهامات قوية من طرف مصادر محلية وجهت صوب مافيات العقار، بالضلوع في إحراق غابات العرائش للاستيلاء عليها.

وحسبهم فإن الغابات المحترقة تقع في مجالات حيوية تثير أطماع “مافيا العقار”، وكان رئيس فرع العرائش للجمعية المغربية للبيئة والتنمية، نورالدين سينان، طالب السلطات بفتح تحقيق عاجل ونزيه للكشف عن مسببات الحريق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى