رياضة

اتهامات جزائرية تطال المغرب بسبب “كان25”

الرباط اليوم: متابعة

وجهت الجزائر، من خلال مجموعة من التقارير، اتهامات للمغرب، بالتشويش عليها فيما يخص إعلانها ترشحها لتنظيم كأس إفريقيا للأمم 2025 بعد سحب استضافة البطولة من غينيا لعدم استعدادها لتنظيم الحدث القاري.

 

وأوردت “الشروق” الجزائرية، الاثنين، أن “ما وصفته بالذباب المغربي” يقوم بالتشويش على الجزائر منذ إعلانها ترشحها لاحتضان كأس أمم إفريقيا 2025، عقب سحب التنظيم من دولة غينيا، معتبرة أنه من المنتظر أن يتواصل التشويش حتى ولو تم إعلان الجزائر، كبلد مقر للكان، تماما كما حدث خلال احتضان الجزائر لدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط في وهران، وحتى خلال دورة الكأس العربية في الفئات الصغرى”، حسب تعبيرها.

واعتبرت “الشروق”، أن المغرب احتضن المغرب مرة واحدة كأس أمم إفريقيا سنة 1988 على أرضه، عندما كانت تُلعب بثمانية منتخبات، وحصلت على المركز الرابع بعد أن خسرت المباراة الترتيبية أمام الجزائر، واحتضنت الجزائر مرة وحدة كأس أمم إفريقيا سنة 1990 وفازت بلقبها في غياب المغرب الذي لم يتأهل، ومنذ ذلك التاريخ والمغرب يرفع من طموحاته ويسعى لاحتضان كأس العالم.

 

ورأت “الشروق” أن المغرب غير قادر على منافسة الجزائر في ملف ترشحها لتنظيم كأس أفريقيا للأمم 2025، بعد سحب استضافة البطولة من غينيا لعدم استعدادها لتنظيم الحدث القاري.

 

وكان وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق، قال إنه “حان الوقت للجزائر أن تنظم منافسات كبرى وسنحضر ملف الترشح لاحتضان كان-2025”.

وأضاف: “وفد الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عبر عن إعجابه بالهياكل والمنشآت الموجودة تحسبا للبطولة الإفريقية للمحليين المقررة بالجزائر يناير المقبل وهو تقريبا نفس دفتر الشروط بالنسبة لكاس إفريقيا للأمم”.

 

وتابع: “برهنت الجزائر في الماضي القريب عن نجاحها في تنظيم التظاهرات الكبرى على غرار ألعاب البحر المتوسط (وهران-2022) والبطولة العربية للسباحة والبطولة الإفريقية للجيدو”.

 

وفي وقت سابق السبت، أعلن المغرب تقديم ترشيحه لاستضافة نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2025، عقب سحب تنظيمها رسميا من غينيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى