خارج الحدود

اتفاقيات المغرب مع الإمارات تستهدف الجزائر (صحيفة)

الرباط اليوم: متابعة

في شطحات إعلامية جديدة وللمرة الثالثة في أقل من 3 أسابيع، تدعي وسائل إعلام جزائرية أن الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، فيها استهداف للجزائر والبوليساريو.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، اتهمت صحيفة “الجزائر اليوم”، المغرب بإقحام الإمارات “في أتون “حربه (((ضد جيش التحرير الصحراوي)))”، وذلك بتوقيع المملكة المغربية لمذكرات تفاهم واتفاقيات، على هامش قمة المناخ، بين قادة البلدين، تحمل في طياتها إمكانية استثمارات إماراتية على الأراضي الصحراوية المحتلة، وهو ما سيزيد حتما من إيقاد نار الحرب المشتعلة في الأراضي الصحراوية المحتلة، والتي أصبحت هدفا لقوات ((جيش التحرير الصحراوي))”.

وكان العاهل المغربي محمد السادس نصره الله ورئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد قد اتفقا على “تهيئة وتطوير المشروع المندمج للداخلة “Dakhla Gateway to Africa”” و”إحداث وتدبير أسطول بحري تجاري”.

 

بدورها صاحبة كاغد صحيفة “أوراس” تتهم المغرب بمحاولة “خطف أكبر مشروع اقتصادي من الجزائر”، وقالت إن الملك محمد السادس، أبرم خلال الزيارة التي قادته إلى أبو ظبي، 12 مذكرة تفاهم، من بينها “مذكرة بشأن إرساء شراكة استثمارية مرتبطة بمشروع أنبوب الغاز المغرب ـ نيجيريا “.

وأضافت “أوراس” أن “المغرب يحاول من خلال أنبوب الغاز المغربي النيجيري، منافسة الجزائر وقطع الطريق أمام أنبوب الغاز العابر للصحراء”.

وزعمت ذات المنبر المسخر، أن الاستثمارات الإماراتية لن تفي “بالغرض لإنجاز المشروع الذي تراهن عليه المغرب، بحيث أن الأنبوب الذي تقترحه يمرّ عبر 14 دولة ويستغرق أزيد من عشرين سنة لإنجازه كما يكلّف 25 مليار دولار”.

يشار إلى أن الجزائرتحاول منافسة المشروع المغربي لنقل الغاز النيجيري، بمشروع مماثل لنقل الغاز عبر النيجر، غير أن الاضطرابات التي يشهدها هذا البلد وانتشار الجماعات المسلحة به تجعل المشروع الذي بدأ الحديث عنه قبل عقود من الزمن بعيدا عن التحقق على أرض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى