رياضة

إنجاز سعودي وخيبة مغربية في مونديال 1994

الرباط اليوم: كووورة

تترقب جماهير كرة القدم حول العالم، نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم 2022، لأول مرة في منطقة الوطن العربي في ضيافة قطر.

ويحمل راية العرب في المونديال، تونس والسعودية والمغرب وقطر صاحبة الضيافة، علما بأن الإمارات قد تشارك حال تجاوز أستراليا وبيرو.

ويقدم كووورة سلسلة حلقات عن تاريخ مشاركات العرب في نهائيات كأس العالم، والتي بدأت منذ مونديال 1934 بمشاركة الفراعنة.

ونتحدث في حلقة اليوم عن مشاركة السعودية والمغرب في نسخة مونديال 1994، والتي انتهت بتتويج البرازيل. 

مجموعة واحدة وتصدر سعودي

أسفرت قرعة المونديال عن تواجد السعودية والمغرب في المجموعة السادسة، بجانب هولندا وبلجيكا.

وتصدر الأخضر السعودي، جدول ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط، بعد الفوز 2-1 على المغرب، والانتصار 1-0 على بلجيكا، والخسارة 1-2 أمام هولندا.

ونجح المنتخب السعودي في بلوغ دور ال 16، قبل الخسارة 1-3 أمام السويد.

وكان المنتخب السعودي تحت قيادة مدربه الأرجنتيني خورخي سولاري، يمتلك العديد من النجوم، أبرزهم الرباعي سامي الجابر وفؤاد أنور وسعيد العويران ومحمد الدعيع. 

ذكرى لا تنسى 

يحمل مونديال 1994، ذكرى لا تنسى للأخضر السعودى، تتمثل في هدف سعيد العويران في مرمى المنتخب البلجيكي.

وفي غضون 5 دقائق فقط من عمر مباراة السعودية وبلجيكا، استلم العويران، الكرة في نصف ملعب فريقه.

وانطلق العويران إلى الأمام، وأظهر سرعة خارقة، وهو يتخلص من المدافعين، ليتمكن من المضي قدما نحو منطقة جزاء الخصم، وسدد الكرة فوق الحارس ميشيل بريدوم، وسكنت الشباك بنجاح. 

3 هزائم للمغرب 

على الجانب الاخر، خسر منتخب المغرب، كافة مبارياته في دور المجموعات، بواقع 1-2 أمام السعودية، وبنفس النتيجة أمام هولندا، و0-1 أمام بلجيكا.

ورغم النتائج المحبطة للمغرب، لكن الأسود تمتعوا بعناصر جيدة أغلبهم من المحترفين مثل نور الدين نايبت ومصطفى حجي ومحمد الشاوش ومصطفى الحداوي وإسماعيل تريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى