اقتصاد

إنتاج السيارات.. الجزائر تحاول منافسة المغرب

الرباط اليوم

تحاول الجزائر، في السنوات الأخيرة، على أن تنافس المغرب في قطاع صناعة السيارات والمركبات، غير أن مشاريعها فشلت وأغلقت بعض مصانعها أيضا.

 

وأبرزت وسائل إعلام جزائرية، في تقارير لها، أن الحكومة الجزائرية، تحاول القيام باتصالات مع شركات كبرى للسيارات، للاستثمار بالسوق المحلية، في محاولة منها لمنافسة المغرب، الذي تستقر على أراضيه العديد من الشركات العالمية.

ونقلت المصادر ذاتها، عن وزير الصناعة الجزائري، أحمد زغدار، أنه كشف جديد ملف تصنيع السيارات، مشير إلى أن الجزائر في اتصالات مع شركات كبرى للسيارات لدخول السوق المحلية.

 

وأكد الوزير الجزائري، السبت، أن مشروع صناعة السيارات يسير بخطوات صحيحة وسليمة، مضيفا أن الاعلان عن أسماء المتعاملين الاقتصاديين سيكون في منتهى الشفافية عقب موافقة مجلس مساهمات الدولة.

 

ويعتبر متتبعون، أنه بالنسبة للمستثمرين فإن الامتيارات التي تحاول الجزائر تقديمها لا تشجع على التواجد في السوق الجزائرية أو على الأقل الإستثمار بها، ناهيك على أن تقارير الشفافية ترمز للجزائر باللون الأحمر لأن مستويات الفساد فيه عالية جدا مقارنة مع دول الجوار.

أما بالنسبة للمملكة المغربية قد أصبحت بوابة نحو أوروبا ونحو أفريقيا سواء للشركات الإقليمية أو الأوروبية أو الأمريكية أو حتى الإفريقية التي تريد التصنيع بأقل تكلفة وفي أقرب مكان للإتحاد الأوروبي والأسواق الدولية.

 

وفي أبريل 2014 أطلق المغرب إستراتيجية التسريع الصناعي وراهن على قطاع صناعة السيارات بهدف إعادة هيكلة المنظومة الاقتصادية، ونجح في ذلك، حيث يحتل المغرب اليوم المرتبة الثالثة عالميا من حيث التنافسية في صناعة السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى