الرئيسيةالرباط اليوم

إحالة عصابة على جنايات الرباط متهمين بقتل ضحيتين واختطاف ممرضة

1415

الرباط اليوم: إدريس بنمسعود
بعد انقضاء فترة تمديد الحراسة النظرية لمجرمين خطيرين، من أجل استكمال التحقيق معهما بالنظر لسلسلة الجرائم والاعتداءات التي نفذوها في حق حوالي 30 ضحية بمدن تمارة، سلا والرباط، بحسب مصدر وثيق الاطلاع، من بينها جريمة قتل كان راح ضحيتها في وقت سابق شخصان بكل من عين عودة التابعة لعمالة الصخيرات تمارة، وجماعة السهول التابعة لعمالة سلا، أحالت مصلحة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن تمارة أمس الأربعاء، عنصرين خطيرين يتزعمان عصابة إجرامية مكونة من أربعة أفراد على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية الرباط، وتحرير مذكرة بحث وطنية في حق شخصين لا يزالان في حالة فرار.
فصول أطوار مختلف الجرائم ذات الطابع الجنائي، التي تم اقترافها في حق مختلف الضحايا بالمدن السالفة الذكر، انكشفت خيوطها بعدما تمكنت مصالح الشرطة القضائية والأمن العمومي لتمارة، من اعتقال زعيمي أخطر شبكة إجرامية مكونة من أربعة أفراد، تنشط في مجال السرقات بالعنف، يتزعمها شخصان يبلغان من العمر 23 و25 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقة بالعنف، والآخر مبحوث عنه من طرف مصالح الدرك الملكي من أجل قضيتين تتعلقان بالضرب والجرح المفضي إلى الموت، بكل من عين عودة والسهول، بينما يتواصل البحث لتوقيف شخصين يشتبه بارتباطهما بهذه الشبكة الإجرامية.
وأوردت المصادر ذاتها، في أعقاب اعتقالهم أن المشتبه بهم، كانوا ينفذون عملياتهم الإجرامية تحت جنح الظلام، أي انطلاقا من العاشرة ليلا حتى السادسة صباحا، تحت وطأة التهديد بالسلاح الأبيض، على مستوى الشريط الساحلي الممتد بين الهرهورة والرباط، وأنهم قاموا أيضا باختطاف واحتجاز ممرضة من وسط قلب العاصمة الرباط، مستعملين في ذلك سيارة مسروقة تحمل لوحات ترقيم مزورة تابعة للقوات المسلحة الملكية، كانوا استولوا عليها من ناقلة «كولونيل»، في حين أن السيارة من نوع «تويوتا» سوداء، التي نفذوا بها عشرات السرقات استولوا عليها بعد أن هاجموا دركيا بمدينة تمارة، كان بصدد التوجه إلى عمله، لكن الممرضة المختطفة سيتم إخلاء سبيلها بعد أن توسلت إليهم وسلمتهم كل ما بحوزتها، على الرغم من أنهم كانوا يحاولون اغتصابها، ومن ثمة انطلقوا في مواصلة سلسلة الاعتداءات والسرقات بالعنف تحت وطأة السلاح الأبيض بالعاصمة، قبل أن يفروا ويغيروا الوجهة صوب مدينة تمارة، حيث ركنوا سيارتهم بموقف السيارات بحي المسيرة 2 وترجلوا لقضاء بعض أغراضهم.
وأثناء مرور دورية للأمن بتمارة، أثار انتباههم سيارة سوداء من نوع «تويوتا» موضوع برقية البحث، بعد عملية فرار مركونة ولا يوجد بداخلها أي شخص، لحظتها انتقلت تعزيزات أمنية وضربت عليها حراسة مشددة عن بعد، قبل أن يظهر زعيمي الشبكة الإجرامية وهما يهمان صوب الناقلة لامتطائها ومغادرة المكان، إذ سرعان ما تصدت لهم عناصر الأمن التي لقيت مقاومة شديدة من طرفهما بواسطة السلاح الأبيض، وقد حاولت استعمال سلاحها الوظيفي، لكن المنطقة كانت آهلة بالمتسوقين والمارة، ورغم محاولة فرارهما تمكنت في نهاية الأمر من السيطرة على الوضع، وبالتالي اعتقالهما واقتيادهما إلى منطقة أمن تمارة من أجل التحقيق معهما.
وفور شيوع خبر اعتقالهما يوم الأحد المنصرم ووضعهما تحت الحراسة النظرية، تقاطر عدد كبير من الضحايا الذين تجاوز 30 ضحية، على منطقة أمن تمارة، وقد عثر بحوزة الموقوفين عن أسلحة بيضاء عبارة عن ثلاثة سواطير وثلاثة سيوف وسكينين، وقناع، بالإضافة إلى 12 هاتفا محمولا من عائدات السرقة، ومجموعة من لوحات مزيفة لترقيم السيارات، بما فيها لوحة ترقيم خاصة بسيارة رسمية للقوات المسلحة الملكية.
وبعد استكمال إجراءات التحقيق مع المشتبه بهما أحيلا أمس الأربعاء، على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية الرباط، للنظر في التهم الموجهة إليهما والمتعلقة بتكوين عصابة إجرامية، تعدد السرقات بواسطة السلاح الأبيض، واستعمال ناقلة ذات محرك، سرقة سيارة، الضرب والجرح المفضي إلى الموت، القتل العمد، حيازة أدوات حادة، حيازة أشياء متحصل عليها من جناية، محاولة الاختطاف والاحتجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى