الرئيسيةالرباط اليوم

أمزازي: سمعة جامعة “الرباط” هي سبب اتفاقية شراكة مع الباسك

ceremonie-8-mars-presidence-de-l-universite-Med-V-M-504x300

الرباط اليوم
وقعتا كل من جامعة محمد الخامس بالرباط وإبن طفيل بالقنيطرة، على اتفاقيتين للشراكة مع جامعة بلاد الباسك بمدينة بلباو شمال إسبانيا، وجامعة كانتابغيا بمدينة سانتاندير بالساحل الشمالي لإسبانيا. بحيث تسعيا جمعتا الرباط والقنيطرة من خلال بارامجها إلى تطوير وتسير انفتاحهما على المستوى الدولي.

وقد وقع الاتفاقية الأولى كل من الأستاذ سعيد أمزازي، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، والأستاذ عز الدين الميداوي، رئيس جامعة إبن طفيل بالقنيطرة، والذكتور إناكي غواريزيليا، رئيس جامعة بلاد الباسك.

تأتي هذه الاتفاقية رغبة منهما في المزيد من الانفتاح وبلورة مشاريعهم والمتعلقة بالقضايا ذات الإهتمام المشترك، ولاسيما ما له علاقة بمجال التكوين، والبحث العلمي والثقافي، والمساهمة المشتركة في مشاريع التعاون فيما بينهما وتبادل المعلومات والمنشورات والبحوث، أيضا تشجيع تنقل الطلبة والأساتذة الباحثين والإداريين فيما بينهم.

خلال هذه الزيارة استضافت رئيسة برلمان الباسك بمقر فيطوريا كل من الأستاذ سعيد أمزازي، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، والأستاذ عز الدين الميداوي، رئيس جامعة إبن طفيل بالقنيطرة لبحث سبل التعاون فيما بينهما.

أما الاتفاقية الثانية وقعها كل من رئيسي جامعتا الرباط والقنيطرة والدكتور جوزاي كاغلوس كوميز سال، رئيس جامعة كانتابغيا بسانتاندر بحضور نائبة حاكم كانتابغيا.

تهدف هذه الاتفاقية إلى تطوير برامج ذات الاهتمام المشترك، وخاصة ما يتعلق بالعلوم الدقيقة بما في ذلك التكنولوجيا الحيوية والطب الحيوي والهيدروليكية. بحيث استظافت كل من رئيسة برلمان كانتابغيا والوزير المكلف بالجامعات والبحث الوفد المغربي والمتكون من رئيسي جامعتا الرباط والقنيطرة وشخصيات أخرى بمقر البرلمان بسانتاندر لتباحث أفق التعاون فيما بينهم.

تعد جامعة محمد الخامس بالرباط 78 ألف و503 طالب وطالبة، برسم السنة الدراسية 2016، (%54 إناث، و%46 ذكور)، 24 ألف و238 حديثين التسجيل، و11 ألف و266 خريج، وأربعة آلاف طالب أجنبي، وتعد أيضا 2081 أستاذ باحث، و1519 إداري وتقني، بحيث تعتبر جامعة محمد الخامس بالرباط أول جامعة مغربية أسست سنة 1957م، وتظم حاليا 19 مؤسسة تعليمية وهم ثمانية كليات، وخمس مدارس، منها ملحقة بأبو ضبي بالإمارات العربية، وخمس معاهد للبحث العلمي، بالإضافة إلى تسع مراكز مشتركة.

أما جامعة ابن طفيل بالقنيطرة تأسست سنىة 1989م، وتظم خمس مؤسسات للتعليم العالي، وخمس مراكز، بحيث وصل عدد طلابها 46 ألف طالب وطالبة، و553 أستاذ باحث، و287 إداري وتقني.

أما جامعة بلباو أصبح منذ سنة 1980 جامعة رسميا لبلاد الباسك، وتستضيف حاليا أكثر من 50 ألف شخص (طلبة وأساتذة باحثين، وإداريين وتقنيين). بحيث %95 من الأبحاث في بلاد الباسك يأتي من هذه الجامعة. وأصدرت أكثر من 250 ألف شهادة. وتظم جامعة بلاد الباسك 32 كلية ومدرسة للتعليم العالي موزعة على جهة شمال إسبانية.

أما جامعة كانتابغيا أنشئت سنة 1972م، ووفرت التعليم الجامعي لأكثر من 40.00 ألف طالب إلى يومنا هذا، بحيث تسعى جامعة كانتابغيا من خلال برامج دراسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى إعطاء الحق في ممارسة التوازن النظري والتطبيقي، ويمكن للطلاب اختيار تكملة دراستهم مع الخدمات التكميلية مثل برامج التدريب، والوصول إلى التكنولوجيات الجديدة، وبرامج التبادل مع الجامعات الأجنبية، والتوجيه وأنشطة البرنامج التعليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى