RABATTODAYاقتصادالرئيسية

ألجيري: الجزائر اختارت بوجو وهذه الأخيرة اختارت المغرب

unnamed-8-14
الرباط اليوم
انتقد موقع “ألجيري بار” الترويج الحكومي لفوائد معمل سيارات بوجو، الذي تم وضعه أخيرا، معتبرا أنه مجرد وهم فقط، حيث صفق المسؤولون الجزائريون خلال الأربع وعشرون الأخيرة، لوضع معمل تركيب سيارات بوجو الفرنسي . ونقل الموقع عن الرئيس المدير العام لمجموعة الميكانيك بوزارة الصناعة قوله إن المعمل سيقوم بتحويل الجزائر إلى قطب لجذب المستثمرين في مجال ميكانيك السيارات.

واعتبر الموقع أن هذا الإعلان مجرد كذبة، بل إنها خيال غير قابل للتنفيذ. وذلك بسبب أن مشروع بوجو لا يحمل أي جديد. وأكثر من ذلك هو مجرد هدية سياسية من الجزائر إلى فرنسا.

وذلك لأن مشروع معمل بوجو لا يطور أي رؤية صناعية تساعد الجزائر على إنتاج ثروة من تركيب السيارات. فالمشروع يتعلق بالتجميع الأولي للسيارات الموجهة للاستهلاك الداخلي. فالجزائر لا تقوم سوى بتجميع السيارات، التي يتم توريد قطع غيارها من الخارج.

تم إن هذا المعمل لن يكون ذو مردودية. فبوجو لا يمكن أن تنتج سوى 75 ألف في سنة 2023. يعني وتيرة لا يمكن بتاتا أن تنافس معمل بوجو بالمغرب. فالجزائر اختارت بوجو ولكن هذا الفاعل الصناعي الفرنسي اختار أن يطور مشروعه الطموح والمنتج بالمغرب. وقام الموقع بالمقارنة بين معمل القنيطرة، الذي تم تدشينه أخيرا، الذي سينتج حوالي 90 ألف وحدة سنة 2020. كما أن بوجو وضعت مبلغا يقدر ب500 مليون يورو عند انطلاق المعمل بينما في الجزائر لن تخرج شيئا من حسابها بل ستعتمد على البنوك الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى